ثقافة

ثلاثة نصوص / ياسر خنجر

مجلة-طلعنا-عالحرية-Rising-For-Freedom-Magazine

وُجهة

 

والذي مِن رمادٍ قلبُهُ،

لن يصيرَ إلى الوَهجِ ذات يومٍ، أيّ يوم.

مَن تَعَمّدَت عيناهُ بسُلطانِ التفحّمِ،

لن يُبصِرَ الضوءَ بوصلةً،

لن يسيرَ إلّا إلى العتم.

 

صوم

يبارك الله صومًا لم تكسره شهوة الحرية، أما أنا فلا.

يبارك الله سكاكين مشحوذة

تفطر على عنق الحرية، أما أنا فلا.

يواصل الله لعن سوريا في شهره الفضيل،

أما أنا فألعن ما شرّع الله في سوريا

وأكتفي بالصوم مكرهًا عن وصلها،

أبارك لمن أفطر طيلة الشهر، طيلة العمر

على رغبة الحرية.

 

جوع

يا أُمَّنا الله،

أنجبيني اليومَ كما أنجبتني من قبلُ.

أنجبيني الآن لا دليلَ ولا نبيّا،

لا كاهنًا، لا رسولاً أو غفور.

أنجبيني وليكن في مضايا صليبي، قبر هذا الحصار،

شاهقًا قدر جوعي، واضحًا مثل فجرٍ لا يخيب،

وقريبًا مثل قلبي من ضلوعي.

أنجبيني،

وليكن خبزًا في مضايا جسمي المغدور.

Comments

comments

اضغط للتعليق

اترك رد

إلى الأعلى