أخبار

استبيان حول مستقبل طلعنا عالحرية

الاستبيان شمل جميع من شارك في العمل في المجلة خلال خمس سنوات من عمرها، سواءً في فريقها الأساسي أو من الكتاب والصحفيين الذين شاركوا في الكتابة للمجلة.

بعد مضي أكثر من ثمانية أشهر على تعليق عملها، تنشر طلعنا عالحرية فيما يلي نتائج استبيان كان قد بادر إليه مجلس إدارتها منذ ما يقرب الشهرين.

الاستبيان شمل جميع من شارك في العمل في المجلة خلال خمس سنوات من عمرها، سواءً في فريقها الأساسي أو من الكتاب والصحفيين الذين شاركوا في الكتابة للمجلة.

وكانت مجلة طلعنا عالحرية قد توقفت عن الصدور في آذار 2017 ، بعد مشكلة أثارها مقال نشر فيها وتم سحبه والاعتذار عن نشره لاحقاً.

وقد أصدر مجلس القضاء الأعلى في دوما حكماً يقضي بتبرئة نائب رئيس التحرير “أسامة نصار”، وإدانة كل من رئيسة التحرير “ليلى الصفدي” وكاتب المقال “شوكت غرز الدين” والحكم عليهما بالسجن، إضافة لمنع المجلة في المناطق المحررة.

 

الاستبيان تضمن العديد من الأسئلة حول ما حدث والاحتمالات الممكنة للعودة، والإجراءات الإضافية التي من الواجب اتخاذها.

كما تضمن سؤالاً حول دور هيئة التحرير المستقيلة في مستقبل المجلة، وإمكانيات توسعة الفريق أو تغييره، وحول إمكانية الاستمرار بنفس الاسم للمجلة أو الانطلاق باسم جديد، وغيرها من التساؤلات الإضافية.

وقد استجاب للاستبيان 60 كاتباً وصحافياً من أصل 100 إيميل تم إرسال الاستبيان لهم.

 

فيما يلي نتائج الاستبيان بالصور، والتي سوف يتبعها تعقيبات إضافية عبر موقع المجلة وصفحاتها.

يمكنكم  تحميل ملف الاستبيان كملف PDF عبر الرابط:

https://drive.google.com/file/d/1ll1MzESer6zoyGbF_VvposUyhADYDs14/view?usp=sharing

 

كما ويمكنكم الاطلاع على نتيجة الاستبيان المفصّلة عبر  غوغل بالضغط على الرابط:

https://docs.google.com/forms/d/1HRIr_kz4W_Acjssw5Fv2RzVfB3-xqkomin2GFcXqaN0/edit#responses

إذا لم تعمل الروابط يمكنك نسخها ولصقها في عنوان المتصفح لديك

 

طلعنا عالحرية
مجلة مستقلة، تعنى بشؤون الثورة السورية، نصف شهرية، تطبع وتوزع داخل سوريا وفي عدد من مخيمات اللجوء والتجمعات السورية في الخارج
اضغط للتعليق

اترك رد

إلى الأعلى