اقتصاد

ارتفاع الدولار و انخفاض الذهب وتقلب العملات

ارتفاع الدولار و انخفاض الذهب وتقلب العملات

انعكس انخفاض سعر الذهب عالمياً بشكل مباشر على الأسواق السورية، حيث وصل سعر غرام الذهب عيار 21 إلى 17 ألف ليرة، وسعر غرام الذهب عيار 18 إلى 14571 ليرة

انخفاض الذهب إلى أدنى مستوى في 10 أشهر مع ارتفاع الدولار

أغلقت الأسواق العالمية ليوم 09/12/2016 مع انخفاض الذهب إلى أدنى مستوى له في عشرة أشهر مع ارتفاع الدولار والأسهم العالمية، وتابع الدولار رحلة الصعود مقابل سلة من العملات الرئيسية فيما يبدو التأثير الأكبر على اليورو الذي خسر منذ يوم الانتخابات ما يقارب 5% من قيمته وفقد كل من الياباني والليرة التركية ما يصل إلى 9% تقريباً.

سبق أن وضحنا بشكل تفصيلي حول تأثير الانتخابات الأمريكية على الأسواق العالمية

يتجه المعدن النفيس نحو الخسارة للأسبوع الخامس على التوالي تحت وطأة توقعات رفع الفائدة الأمريكية الأسبوع المقبل.

تراجع السعر الفوري للذهب إلى 1158.54 دولار للأوقية بعدما هبط إلى أدنى مستوى منذ أوائل فبراير/شباط عند 1156.05 دولار للأوقية مع تسجيل العائد على السندات الأمريكية التي أجلها عشر سنوات أعلى مستوى خلال الجلسة.

وبحسب رويترز سيواجه الذهب ضغوطا وسط توقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال اجتماع مجلس الاحتياطي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع المقبل.

انخفاض الذهب في سوريا واسعار السلع ثابتة

يتساءل مواطنين سوريين فيما لو أن التغير الغير متوقع بسعر الليرة السورية بسبب تلاعب حكومي كما حصل سابقاً

حيث أن الليرة السورية لم تشهد تأثراً بحركة الأسواق العالمية والانتخابات الامريكية، وذلك لعدم ارتباط الاقتصاد السوري بالاقتصاد العالمي، الا ان تغيراً مفاجئ في سعر الصرف، وبحسب موقع الليرة السورية بتاريخ 11/12/2016 وصل سعر الليرة مقابل الدولار الواحد إلى 500 ليرة، فيما تزال السلع محافظة على أسعارها دون وجود أي انخفاض مقابل يعكس حقيقة سعر الليرة حتى الآن.

انعكس انخفاض سعر الذهب عالمياً بشكل مباشر على الأسواق السورية، حيث وصل سعر غرام الذهب عيار 21 إلى 17 ألف ليرة، وسعر غرام الذهب عيار 18 إلى 14571 ليرة، وبالرغم من وصول الذهب إلى أسعار منخفضة إلا أنه من المرجح أن ينخفض أكثر فيما لو تم رفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة، ومن المتوقع عدم استقرار الأسعار إلى حين تسلم ترامب لكرسي الرئاسة في الشهر الأول من العام القادم.

نصيحة نقيب الصاغة في دمشق بشراء الذهب للإدخار جيدة فقط فيما لو كانت رحلة الانخفاض في سعر الذهب قد انتهت.

مستقل، مهووس في تكنولوجيا المعلومات والأمن الرقمي. مهتم في الشؤون الاقتصادية وريادة الأعمال، محرر القسم الاقتصادي في طلعنا عالحرية
اضغط للتعليق

اترك رد

إلى الأعلى